التخطي إلى المحتوى

انهارت الإعلامية حياة الدرديري مقدمة برنامج مصر اليوم بقناة الفراعيين بالبكاء على الهواء مباشرةً، أثناء تحدثها عن المعاناة التي شهدتها السنوات الماضية من العمل الإعلامي وما لفق لها من اتهامات باطلة للنيل من شرفها وتلفيق لها مشاهد جنسية فاضحة.

وتحدثت حياة الدرديري عن أصولها ونشأتها وأنها تنتمي لقبيلة عريقة من الأشراف وامرأة مصرية بسيطة وليست تنتمي لطبقات مرفهة ولا أرستقراطية، مشيرة للأحداث التي كانت تحاك للنيل من شرفها وطالت عائلته بالإيذاء وخاصة أولادها وقالت:

“لأننى كنت فى هذه الفترة مازلت حديثة العهد فى عالم الإعلام ولا يعرف تاريخى أحد، ولا يعلم أحد أننى أنتمى إلى أحد القبائل العربية المصرية من السادة الأشراف، ولست ابنه لعائلة ثرية، بل ابنة لعائلة حافظت على المبادئ والقيم والأخلاق، وحافظت على شرفى وكرامتى، فتاج على رأسى وكل شقيقاتى وأبناء عمومتى أننا من المحترمات الشريفات”.

“مازل قلبى يبكى وعينى أيضاً لما تعرضت له وما تعرضت له بناتى فى هذه الفترة، وأدعوا الله أن يرفع الظلم عنى وعنهم، وأحمد الله أن الله الحق دائما يعلى الحق، وإن الله العدل دائما يحقق العدل، وأصبحت بناتى اليوم يفتخرن أننى أم لهن، وإن كانوا سابقاً ينفون ولا يذكرون أنهن بناتى”

وأكدت حياة الدرديري أنها تحملت ما لا يطيقه أحد هي وبناتها ونجلها خلال السنوات الماضية، المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق.

التعليقات