التخطي إلى المحتوى

أصدرت دائرة جنح دار السلام التابعة لمحكمة المعادي، حكمها بقضية اتهام الفنانة غادة إبراهيم باستخدام وإدارة شقتها لتسهيل الأعمال المنافية للآداب، حيث احتشد العديد من الصحفيين وأقارب المتهمة وأصدقائها وسط حالة من التشديد الأمني قبيل أصدار المحكمة قرارها على المتهمة غادة إبراهيم اليوم.

وقضت محكمة دائرة جنح دار السلام ببراءة الفنانة غادة إبراهيم و4 أخريين من التهم الموجهة إليهم ، الأمر الذي ترتب عليه قيام النيابة باستئناف الحكم الصادر من المحكمة اليوم.

وأظهرت عدسات الكاميرات الفنانة غادة إبراهيم وهي ترتدي ثياب الحبس الاحتياطي البيضاء وجهها ملثم ويكاد لا يظهر منه شيء، وعقب الحكم انهارت غادة إبراهيم بالبكاء، وسط تصارع الصحفيين لأخذ تعليقاتها على الحكم، حيثُ أقسمت بالله أنها مظلومة.

تحديث:

تحدثت الفنانة غادة إبراهيم بعد خروجها من قاعة المحاكمة أن ما حدث لها “قرصة ودن” وأضافت أنها لن تقف عن الكلام في السياسية قائلةً” مش حبطل كلام في السياسية”، شاهد بالفيديو

التعليقات