التخطي إلى المحتوى

تحدث الكاتب الصحفي ياسر أيوب عن احد المواقف التي وقف فيها الراحل صالح سليم رئيس النادي الأهلي الأسبق أمام رئيس الجمهورية وقتها محمد حسني مبارك، بعد أن رفض صالح سليم إقامة مباراة بين الأهلي والزمالك أمز بإقامتها حسني مبارك عام 2002.

وأشار ياسر أيوب احد المقربين من صالح سليم أن رئيس الجمهورية الأسبق حسنى مبارك اتفق مع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام إبراهيم نافع على إقامة مباراة لضاحيا حادث قطار الصعيد عام 2002 .

وأكمل أن صالح سليم رفض إقامة المباراة بسبب عدم علمه بهذا القرار وأخذ رأيه، وعلم صالح سليم بالمباراة بعد نشر الخبر بصحيفة الأهرام، وعلم صالح بالخبر ولم يتوانى عن الرفض.

وقال أيوب أيضاً:

“مؤسسة الأهرام كلفتني بإبلاغ كابتن (صالح) بعض التهديدات إذا لم يوافق على إقامة المباراة، لكنه أصر على عدم لعب المباراة، وقال أبلغهم ردي،: (لو حسني مبارك مصمم يلعب هذه المباراة يكلف 11 موظفًا من رئاسة الجمهورية للعب أمام الزمالك، ولو أصر إبراهيم نافع على إقامتها فليأتي بـ 11 صحفيًا من الأهرام للعب أمام الزمالك، طول ما صالح سليم عايش الأهلي مش هيلعب هذه المباراة”.

وأكد الصحفي ياسر أيوب أن الكابتن صالح سليم رئيس النادي الأهلي الأسبق وقف أمام رئيس الجمهورية في عز سطوته وعارض قرارة، بخلاف معارضته لمؤسسة الأهرام ولم يخاف أو يهتز من اجل الحفاظ على النادي الأهلي ومكانته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *