التخطي إلى المحتوى

فجرت شقيقة المتهم بتفجير الكنيسة البطرسية محمود شفيق مفاجأة عن شقيقها خلال مداخلة هاتفية مع برنامج 90 دقيقة على قناة المحور.

وقالت شقيقة المتهم أن محمود شفيق قد سافر إلى السودان للعمل هناك وكانت تتواصل معه بشكل دائم مؤكدة أنه ليس له أي علاقة بالإخوان أو عائلتها، وأن والدها كان في الجيش.

وأكدت على أن الجثة المنتشرة في وسائل الإعلام لا تمت لشقيقها بصلة مؤكدة مرة أخرى على أنه يتواجد حاليا للعمل في السودان، وجميع الصور المنتشرة القديمة والجديدة ليست له، لإنه إذا كان هو كان المفترض أن يكون مقبوض عليه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *